الخميس 23 مارس 2017 م - 25 جمادى الثانية 1438 هـ

آخر الأخبار


نعتذر.. نحن لا ندعم متصفح الانترنت الذي تستخدمه

قيادات بالحماية الرئاسية تتطمئن على صحة مسئول محلي بصيرة


قيادات بالحماية الرئاسية تتطمئن على صحة مسئول محلي بصيرة

قام صباح اليوم الخميس الأستاذ / خالد سيدو نور مدير عام مديرية صيرة يرافقه قائد لواء الحماية الرئاسية للقصر الجمهوري بمعاشيق بجولة تفقدية لشوارع مديرية صيرة وتفقدا خلالها شوارع المديرية ومكان تنفيذ عملية أغتيال مدير عام مديرية صيرة بحي الطويلة بكريتر بالعاصمة عدن الذي نفذه مسلحون ونصبوا كمينا يستهدفون فيها قيادة السلطة المحلية بالمديرية ...

تأتي هذه الزيارة لقائد لواء الحماية الرئاسية بمعاشيق للأطمئنان على السيدو بعد عملية الأغتيال الفاشلة التي نفذها عددا من المسلحون ونصبوا كمينا للسيدو أثناء مشاركته بمهرجان عدن التراثي الثالث الذي أقيم بصهاريج عدن بحي الطويلة بكريتر عدن ..

حيث تفقد السيدو ومعه قائد لواء الحماية الرئاسية موقع الحادث بحي الطويلة ، وأستمع قائد لواء الحماية الرئاسية إلى شرح مفصل للكمين المسلح الذي نصبه المسلحون وكيف تم أعتراض سيارة مدير عام مديرية صيرة ومن رافقه لحضور المهرجان ووابل الرصاص الذي أطلقه المسلحون عندما رفض مدير عام مديرية صيرة الإنصياع لهم وأصر على مواصلة طريقه لحضور المهرجان وكذا تمركز أحدهم بسلاح قناص في الجبل المطل على الصهاريج وأطلاقه رصاصات كانت جميعها تستهدف أغتيال مدير عام المديرية ولولا لطف الله لكان مدير عام مديرية صيرة ومن رافقه لحضور فعاليات المهرجان بصهاريج عدن في عداد الموتى ....

ووصف قائد لواء الحماية الرئاسية حادثة أغتيال السيدو بالجريمة مكتملة الجوانب مع سبق الإصرار والترصد ....

وعبر قائد لواء الحماية الرئاسية عن شجبه وإستنكاره لهذه العملية الفاشلة والتي سعت جهات وعناصر لتنفيذها ممن فقدوا مصالحهم وكانوا يمارسون أعمال البلطجة وتقاضي الآتاوات ونهب للمال العام مشددا على ضرورة القبض على مرتبكي هذه الجريمة الشنيعة والتي كانت تستهدف السلطة المحلية وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع جراء ما أقترفوه ، مؤكدا على دعم ومساعدة لواء الحماية الرئاسية للأجهزة الأمنية في تثبيت دعائم الأمن والأستقرار بالمديرية كون القصر الجمهوري يقع في أطار مديرية صيرة ....

ولفت قائد لواء الحماية الرئاسية إلى أن زمن البلطجة وإرعاب الساكنين وتخويفهم قد ولى وأننا لن نسمح بعودة الأوضاع إلى مربع الصفر وحالة الإنفلات الأمني التي كانت تعاني منها العاصمة عدن ومديرية صيرة خصوصا ، داعيا الأجهزة الأمنية للضرب بيدا من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بالأمن والأستقرار وزعزعة السكينة العامة والسلم الأجتماعي للمواطنين بالعاصمة عدن ....

كما زار قائد لواء حماية عدن ديوان عام مديرية صيرة صباح اليوم للأطمئنان على سلامة ونجاة الأستاذ / خالد سيدو نور مدير عام مديرية صيرة لتعرضه لحادثة أغتيال من قبل مجموعة من المسلحين أثناء مشاركته برفقة وكيل محافظة عدن وأعلامي وزارة الداخلية لفعاليات مهرجان عدن التراثي الثالث بصهاريج عدن وتعرضهم لأطلاق نار ووابل من الرصاص مع تمركز واحد من المسلحين بسلاح قناص في الجبل المطل على الصهاريج في محاولة لإستهدافهم مدير عام مديرية صيرة ، مما أثار حالة من الرعب والخوف والذعر للأسر والنساء والأطفال المشاركين في الأحتفال بمهرجان الصهاريج وسكان المنطقة والمدارس القريبة من الصهاريج ...

وأكد قائد لواء حماية عدن على ضرورة سرعة القبض على مرتبكي هذه الجريمة الشنيعة والتي كانت تستهدف السلطة المحلية وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع جراء ما أقترفوه ، مبديا أستعداد لواء حماية عدن لدعم ومساعدة الأجهزة الأمنية في تنفيذ مهامها في تثبيت دعائم والأمن والأستقرار للمديرية وحفظ السكينة العامة والسلم الأجتماعي للمواطنين ......

وأستنكر قائد لواء حماية عدن العملية الغادرة ووصفها بالجريمة الكاملة مع سبق الأصرار والترصد ، وأكد على أن العدالة لابد أن تأخذ مجراها والقبض على المتهمين اللذين نفذوا العملية ....

جدير بالذكر أن قيادة السلطة المحلية بمديرية صيرة قد تقدمت بطلب دعوى مستعجلة لنيابة الإستئناف بمحافظة عدن وعلى الفور وجه رئيس نيابة الإستئناف للمحافظة الأجهزة الأمتية بالقبض على المتهمين للتحقيق معهم ومعرفة الدوافع التي دفعتهم لإتكاب هذه الجريمة .