الجمعة 28 ابريل 2017 م - 02 شعبان 1438 هـ

آخر الأخبار


نعتذر.. نحن لا ندعم متصفح الانترنت الذي تستخدمه

هاشتاغ اليوم: الحوثي يجند النساء.. إفلاس أخلاقي


هاشتاغ اليوم: الحوثي يجند النساء.. إفلاس أخلاقي

 انتشر على نطاق واسع في تويتر هاشتاغ #الحوثي_يجند_النساء.

ووفق تقارير صحافية فإن “ميليشيات الحوثي عمدت إلى الاقتداء بالاستراتيجية الإيرانية الخاصة بتجنيد الفتيات والنساء اليمنيات والزج بهن في العمليات العسكرية على حدود وداخل المدن التي تسيطر عليها”.

وحسب ما نقله موقع اخباري، بدأت مؤخرا حملة لتجنيد الفتيات خاصة صغيرات السن، بعد تجنيد الآلاف من الأطفال ممن انضموا إلى الجبهات القتالية، وذلك بعد أن فقد الحوثيون الآلاف من المقاتلين منذ منتصف عام 2014.

واعتبر محللون سياسيون تجنيد الحوثي للنساء إفلاسا أخلاقيا، بعد إفلاسه سياسيا واقتصاديا وعسكريا.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر دوريات أمنية، تابعة للحوثيين عناصرها من النساء المسلحات.

وتعليقا على ذلك كتب مغرد:

shrshor72767723@

ليس فقط تجنيد نساء صنعاء فحتى نساء أفريقيا يتم تجنيدهن، انتهى الرجال والأطفال، لم يبق للملعون سوى النساء. #الحوثي_يجند_النساء.

‏وتساءل آخر:

AlyemenNow@

النساء في #اليمن في ورطة، أين المنظمات الحقوقية من جرائم الحوثيين! النساء يتحولن إلى أداة للقتل بيد الحوثيين.. #الحوثي_يجند_النساء.

وتفاعل هذا المعلق:

i_Milane@

#الحوثي_يجند_النساء في البداية الأفارقة، ثم الأطفال، والآن النساء.. ذنب إيران نهايته قريبة بإذن الله.

فيما اعتبر آخر:

so_585@

#الحوثي_يجند_النساء، إيران هي التي طلبت من الحوثيين تجنيد النساء ورميهن في أتون الحرب.

وغرد محرر صحيفة السبق السعودية:

fahadkamly@

الحوثي يريد إبادة أهل اليمن، بعد أن قضى على رجالهم وصبيانهم هاهو يزج بالنساء. #الحوثي_يجند_النساء.

وكتب ناشط يمني على فيسبوك:

محمد الربع

“ما أسوأ حظك يا بنت اليمن. لم يكتفوا بقتل زوجك وإعاقة أخوك وتيتيم أولادك وخنقك في لقمة عيشك ومحاصرتك بالفقر بين جدران بيتك اليوم هاهم يحشدونك كي تكوني قاتلة أو مقتولة أو معاقة فقط تذكروك عند حاجتهم لمجهود حربي فأخذوا ذهبك وأساورك وتذكروك وقت حاجتهم لعرقك وتعبك في عمل الخبز والكعك لمعاركهم وتذكروك عند الاستعانة بك في زرع المتفجرات والعبوات داخل المدن. اليوم جاء دور حاجتهم لانتزاع روحك”.