الاثنين 20 فبراير 2017 م - 24 جمادى الأولى 1438 هـ

آخر الأخبار


نعتذر.. نحن لا ندعم متصفح الانترنت الذي تستخدمه

الرجل الذي يعمل بدون ضجيج !


الرجل الذي يعمل بدون ضجيج !
الكاتب شمسان عبدالرحمن نعمان

 بقلم: شمسان عبدالرحمن نعمان
هذا الرجل هو من يعمل بدون ضجيج في هذه البلاد ، يخطط ويصدر القرارات ويراقب التنفيذ وليس عجلا ، على الاطلاق .. لديه نفس طويل في التعاطي مع القضايا الشائكة وبحث جذورها ، ثم اتخاذ المعالجات السليمة في الوقت المناسب ..
هذا الرجل يتحمل أعباء كثيرة للغاية ، لا يدركها الكثير من الناس ، الذين يعتقدون انه منغمس في العسل ! ، فيما هو منغمس في هم وطني ومسؤولية كبيرة ألقيت على عاتقه ويسعى إلى ان يخرج بلاده إلى بر الأمان من الدوامة التي تعيشها ومن المؤامرات المتواصلة التي يحيكها المخلوع صالح وأركان نظامه والحوثيون ومن هم في فلكهم .. إنه يتعاطي مع تناقض السياسة والاقتصاد والأمن والإرهاب..
انه الرئيس عبد ربه منصور هادي ، ولعل البعض يعتقد ان هذا الرجل يهدأ ويستكين ويرمي ورائه كل مشكلات البلاد وهو رأس الشرعية الوحيد والمتبقي .. ولعلكم بحاجة حقيقية لمعرفة النظر البعيد والدقة التي يتعامل بها في قياس الأمور ، وهذا متاح من خلال النظر - ببصيرة – إلى الانجاز الذي تحقق في حضرموت ، في العملية العسكرية الخاطفة ، ألا تعلمون أن هذا الرجل – الرئيس – هو المخطط الحقيقي والمتابع من داخل غرفة العمليات اولا بأول ، ومنذ فترة طويلة وهو يسعى إلى طرد القاعدة من حضرموت ، وبدأ ذلك باختيار المحافظ والطاقم الذي سيعمل من العسكريين والمدنيين بصمت ، حتى أعدت الخطة بشكل حديث ، خطة عسكرية وأمنية واقتصادية واجتماعية ، وها هي ثمارها واضحة للعيان في سواحل حضرموت .. للعميان !
الرئيس هادي – بدون شك – لديه الكثير والكثير من المفاجآت للانقلابيين والمتآمرين والمختبئين في الكهوف و" البدرومات " ، ومفاجآت طيبة للشعب المسكين الصابر ، ورغم كل شيء مازال يتعرض لحملة شرسة ولكنه لا يعيرها أي اهتمام ، فهو كالشجرة الباسقة.