الاثنين 26 يونيو 2017 م - 02 شوال 1438 هـ

آخر الأخبار


نعتذر.. نحن لا ندعم متصفح الانترنت الذي تستخدمه

وطن لا نحمية...لا نستحقه!


وطن لا نحمية...لا نستحقه!
الكاتب مجدي الشاعري

العزة والكرامة سمات نتوارثها جيل بعد جيل زرعها أبائنا واجدادنا في ضمائرنا المفعمة بمبادئ الوطنية الصادقة والتاريخ كفيل وشاهد على ذلك لما سطروه من رصيد نضالي حافل بالانجاوات النضالية الوطنية التي تندرج تحت مفهوم ((وطن لا نحميه لا نستحقه)) نعم الوطن غالي لهذا دمائنا رخيصة في سبيل الدفاع عنه وردع الغزاة التي تحاول النيل من حرمات الوطن والاعتداء عليه.
أن الاعتداء على الوطن من قبل الطغاة التي سولت لهم انفسهم النيل منه يعني  القبول بعيشة الذل والخضوع والركوع لهم وهذا مرفوض جملة وتفصيلا لدى الشعب الحنوبي الابي التواق للحرية.
اليوم الشعب الجنوبي يسطر اروع البطولات على ارض ميادين الشرف والبطولة ضد مليشيات الحوافيش والعفافشة وانصارهم من الاحزاب اليمنية كحزب الاصلاح اللعين الذي يقتل ابناء الجنوب بطرق تعسفية همجية من ناحية وباصدار الفتاوى الدينيةالتي تكفل لهم استباحة ونهب وسلب الثروات والاراضي وطمس الهوية وما سوى ذلك من ناحية أخرى...اليوم المقاومة الجنوبية تمثل ارادة الشعب الجنوبي بكافة شرائحه من المهره الى باب المندب اصطف الشعب الجنوبي صفا" واحدا" تحت قيادة المقاومة الجنوبية التي حققت انتصارات عظيمة جسيمة ابتداء من انتصار ضالع الصمود في الخامس والعشرون من مايو 2015  تلاها انتصار العاصمة عدن وهكذ نجد انتصار بعد انتصار حتى نتمكن من طرد الاحتلال اليمني من ارضنا الذي سعى على زرع الخراب والفساد وتنكيل بالشعب الجنوبي واذاقة ويلات المعيشة والقهر والاستبداد طيلة عقدين ونصف من الزمن.


هنيئا" لك يا شعب الجنوب الحرية والاستقلال الثاني...هنيئا" لك العيش الرغيد على ربوع وطنك المجيد!
حتما" دماء شهدائنا الزكية لم تذهب سدى...دماء شهدائنا انبتت الاستقلال الثاني....دماء شهدائنا سطر بها عنوان ثورتنا الجنوبية المباركة!